الأخبار 2009

ديسمبر 2009

السابق

سامبا يحقق نمو قدره 4% للنصف الأول من عام 2009

علن الأستاذ عيسى بن محمد العيسى، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية، أن النتائج المالية للمجموعة عن النصف الأول المنتهي في 30 يونيو 2009م حققت أرباحاً صافية للمساهمين بلغت 2515 مليون ريال بزيادة 4% مقارنة مع 2425 مليون ريال عن نفس الفترة من العام الماضي. كما بلغ إجمالي دخل العمليات 3807 مليون ريال مقارنة مع 3667 مليون ريال لنفس الفترة من العام الماضي بزيادة بلغت 4%، وبلغ ربح السهم عن هذه الفترة 2.79 ريال مقارنة مع 2.69 ريال لنفس الفترة من العام 2008. ونتيجة لذلك فقد بلغت نسبة العائد على الموجودات ونسبة العائد على حقوق الملكية على أساس سنوي 2.83% و 24.81% على التوالي، فيما نجح سامبا في الحفاظ على نسبة متميزة من الإيرادات إلى المصاريف بلغت 3.82%، وتمكن من السيطرة على نمو المصاريف بزيادة بلغت 3.5% فقط مقارنة بالربع الثاني من عام 2008م

على صعيد نتائج الربع الثاني من عام 2009م، فقد بلغ صافي دخل المجموعة 1243 مليون ريال بالمقارنة مع 1224 مليون ريال عن نفس الفترة من العام الماضي بزيادة بلغت نسبة 2%، وبلغ صافي دخل العمولات الخاصة 1305 مليون ريال بزيادة 9% عن نفس الفترة من العام الماضي.

أن أداء البنك استمر في مسيرته القوية على الرغم من البيئة الاقتصادية الصعبة السائدة، فقد بلغ إجمالي الموجودات 177.1 مليار ريال مقارنة مع 178.9 مليار ريال في ديسمبر 2008م، فيما وصلت قيمة الاستثمارات إلى 57.5 مليار ريال مقارنة مع 54.2 مليار ريال في ديسمبر 2008م، أي بارتفاع 6% (معظمها في الأوراق المالية الحكومية)، وارتفع إجمالي الودائع إلى 138 مليار ريال بزيادة 14% مقارنة بالنصف الثاني من العام 2008م. ويؤكد هذا النمو القوي على ثقة العملاء المتزايدة بالمجموعة. ويواصل سامبا تمتعه برساميل وقائمة مركز مالي قوية، فقد بلغ إجمالي حقوق المساهمين 20 مليار ريال تدعم قاعدة متينة من الأصول التي بلغ إجماليها 177 مليار ريال. وقد نجحنا في الحفاظ على نسبة جيدة من القروض إلى الودائع بلغت 63%، وتقع هذه النسبة ضمن النطاق الذي حددته الجهة الإشرافية والبالغ 85%، مما يؤكد قدرتنا على توليد سيولة كافية من ودائع العملاء لتمويل نمو أصولنا وفي نفس الوقت يوفر إمكانيات كافية للاستفادة من فرص النمو المستقبلية في الجزء المتبقي من عام 2009م.

إن أداء سامبا المالي المتميز جاء رغم البيئة الاقتصادية الضعيفة التي تواجهها المنطقة بأسرها، إذ أن مركزنا المالي يقوم على قواعد راسخة مدعومة بكفاية رأس المال، ونسب تنظيمية سليمة، وقائمة مركز مالي تتميز بالسيولة. لقد أثمرت إستراتيجية الاحتياطيات الحذرة التي تبناها سامبا خلال السنوات الخمس الأخيرة عن توفير احتياطيات ائتمانية بلغت 3.3 مليار ريال منها حوالي 1.7 مليار ريال عبارة عن (احتياطيات ائتمانية احترازية) (Portfolio Reserve) متوفرة لمواجهة أية أحداث ائتمانية قد تنشأ لاسمح الله. وقد أتاحت لنا الإمكانيات القوية لزيادة الدخل التي يتمع بها سامبا تعزيز هذا الاحتياطي من خلال تخصيص 300 مليون ريال خلال النصف الأول من العام2009م، علماً أن من شأن هذا المستوى المرتفع من الاحتياطي المطلق أن يضفي أجواءً من الارتياح لدى المساهمين ويطمئنهم بأن البنك لديه القدرة على مواجهة أية أحداث غير منظورة.

نوه العيسى إلى أن سامبا قد أعلن عن توزيع أرباح مرحلية قوية بلغت 875 مليون ريال. وسيحصل المساهمين السعوديين(بعد خصم الزكاة) على 0.90 ريال للسهم الواحد. وبعد توزيع هذه الأرباح فان نسب كفاية رأس المال قد ارتفعت إلى 15.2% حتى بعد تطبيق معايير بازل 2 (Basel ll) بالمقارنة مع 14.1% عن شهر ديسمبر للعام 2008م.

أن مركزنا المالي القوي حظي بالتقدير من قبل وكالات التصنيف الائتماني الدولية الرئيسية (ستاندرد آند بورز وموديز وفيتش)، التي قامت بتأكيد تصنيفاتها الممنوحة لسامبا.وفي الختام، جدد العيسى تأكيده على عزم المجموعة على المضي قدماً في تحقيق نتائج مالية متميزة والحفاظ على قوة مركزها المالي بما يلبي تطلعات مساهميها من خلال انتهاج استراتيجيات متحفظة تقرن بين النمو الحذر والمتنوع.