الأخبار 2009

يناير 2009

السابق

الجامعة الأمريكية في بيروت تعين عيسى العيسى عضواً في مجلس أمنائها

أعلنت الجامعة الأمريكية في بيروت عن تعيينها للأستاذ عيسى بن محمد العيسى، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية ورئيس مجلس إدارة سامبا كابيتال في المملكة العربية السعودية، عضواً في مجلس أمنائها، الذي يضم نخبة من الأعضاء المرموقين الذين يثرون التنوع الثقافي للجامعة وهم من دول وقارات مختلفة وذوي خلفيات متعددة في قطاعات متنوعة كالتعليم والأعمال والطب وغيرها، وذلك انسجاماً مع استراتيجية الجامعة التي دأبت منذ تأسيسها، الذي مر عليه أكثر من قرن، على تعيين أعضاء مرموقين في مجلس أمنائها يتمتعون بالرؤية الثاقبة والإمكانيات الشخصية المتميزة والقدرة على إثراء خبرات المجلس، ويجمعهم اعتقاد راسخ بأهمية التعليم الجامعي، ولديهم القناعة برسالة الجامعة الأمريكية في بيروت المتمثلة في تعزيز تميز التعليم والمعرفة من خلال البحث، والالتزام في مساعدة الجامعة على تأدية دورها.

وقد تأسست الجامعة الأمريكية في بيروت في ولاية نيويورك الأمريكية في 24 أبريل من عام 1863م، حيث يقع مقرها الرئيسي في مدينة نيويورك الذي تُعقَد فيه جلسات مجلس الأمناء بينما تتواجد النشاطات الأكاديمية والحرم الجامعي في بيروت بلبنان، وهي من أعرق جامعات الشرق الأوسط.

يذكر أن العيسى هو عضو بارز وفاعل في العديد من المؤسسات والمجالس واللجان الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والخيرية، منها عضويته في الهيئة الاستشارية للمجلس الاقتصادي الأعلى، وعضو مجلس حماية المنافسة، وعضو مجلس إدارة الشركة السعودية للكهرباء، وعضو مجلس الاستثمار في المؤسسة العامة للتقاعد، وعضو اللجنة الاقتصادية في الهيئة العامة للسياحة، وعضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الدولية، وعضو مجلس الأمناء لصندوق المئويـة، وعضو مجلس الأمناء لجامعة الأمير محمد بن فهد الأهلية، وعضو مجلس إدارة صندوق دعم البحوث والبرامج التعليمية بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وعضو اللجنة العليا لأوقاف جامعة الملك سعود، وعضو مجلس إدارة المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وعضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي للفروسية، وعضو مجلس إدارة الصندوق السعودي للاستثمار المحدود، وغيرها العديد.

ويتقلد العيسى منصب العضو المنتدب والرئيس التنفيذ لمجموعة سامبا المالية منذ قيادته لعملية تحويل المجموعة إلى الإدارة المحلية الكاملة في عام 2003م، حيث حققت المجموعة في عهده نمواً مالياً قوياً وتقديراً عالمياً واسعاً، وقادها وفق استراتيجية محكمة تتمحور حول تنمية قاعدة العملاء، واستغلال قوة العلامة التجارية للمجموعة، والاستفادة من أحدث التطورات التقنية في مجال الصناعة المالية والبنكية، والمضي قدماً في التوسع والتنوع الإقليمي، مما أدى إلى منحه جائزة أفضل رئيس تنفيذي في الشرق الأوسط لعام 2007م عن قطاع البنوك والمؤسسات المالية.