الأخبار 2008

يوليو 2008

السابق

وكالة فيتش ترفع تصنيف سامبا إلى +A

العيسى: سامبا يحقق 2425 مليون ريال أرباحاً صافية عن النصف الأول من العام 2008م

أعلن الأستاذ عيسى بن محمد العيسى العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية أن وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، إحدى كبريات وكالات التقييم الائتماني في العالم، قد رفعت تصنيف سامبا المتعلق باحتمالات التعثر في السداد على المدى الطويل من (A) إلى (A+) مع منظور مستقبلي مستقر، وهو من ضمن أعلى درجات التصنيف الممنوحة للبنوك السعودية، ويتواكب مع رفع التصنيف الائتماني لتعاملات النقد المحلي والأجنبي للمملكة. كما رفعت وكالة فيتش تصنيفها لمستوى الحد الأدنى للدعم لسامبا من (A) إلى (A+)، وفي نفس الوقت أكدت الوكالة على التصنيفات الأخرى الممنوحة لسامبا وهي (F1) في التعاملات الائتمانية قصيرة الأجل و(I) في الدعم، و(B) في التصنيف الفردي، وهو ما يعكس متانة أداء البنك وسلامة منهجه والتقدير والثقة التي يحظى بهما من وكالات التقييم العالمية.

كما أعلن العيسى أن مجموعة سامبا المالية قد حققت خلال الربع الثاني من العام الحالي 2008م أرباحاً صافية للمساهمين بلغت 1224 مليون ريال بنسبة زيادة 2% عن الربع الأول من عام 2008م الذي بلغت فيه أرباح المجموعة 1201 مليون ريال، وبالتالي تكون المجموعة قد حقق خلال النصف الأول من العام الحالي 2008م أرباحاً صافية بلغت 2425 مليون ريال، بنسبة انخفاض 5.6% عن الفترة ذاتها من العام الماضي والتي بلغت 2568 مليون ريال.

أوضح العيسى أن حجم العمليات البنكية الأساسية خلال النصف الأول من العام الحالي شهد نمواً ملحوظاً حسبما يتضح من الارتفاع في صافي العمولات الخاصة إلى 2510 مليون ريال بزيادة بلغت 6.6% عن نفس الفترة من العام الماضي، كما ارتفع دخل إدارة الأصول بنسبة 21.6%، والرسوم والعمولات الأخرى بنسبة 50.8%، وصافي أرباح تحويل العملات الأجنبية بنسبة 19.1%، وصافي مكاسب الاستثمارات بنسبة 97.4%.

أضاف العيسى أن معظم مؤشرات مجموعة سامبا المالية سجلت نمواً خلال النصف الأول من العام الحالي بفضل تميزها على كافة الأصعدة المصرفية، والذي أكده ارتفاع القيمة السوقية للمجموعة وتقدمها إلى المرتبة الرابعة ضمن قائمة أكبر 100 شركة سعودية للعام 2008م التي تم الإعلان عنها مؤخراً، وهو ما يجسد سعي المجموعة الدائم إلى بذل المزيد من الجهود في سبيل تنويع مصادر الإيرادات، وتوسيع النشاطات، وتقليص حجم المخاطر عبر التخطيط المعمق والمحكم للإستراتيجيات، إلى جانب مواصلة الاهتمام المتزايد بالعملاء والعمل على تلبية احتياجاتهم من خلال توفير خدمات مبتكرة وفق أرقى المعايير المصرفية العالمية الأمر الذي ساهم في تجديد ثقة العملاء بالمجموعة، والحفاظ على المكانة المرموقة التي استطاعت تبوئها ضمن خارطة القطاع المصرفي على الصعيد المحلي والإقليمي، والتي يؤكدها الارتفاع المتصاعد في حجم إجمالي الموجودات لدى المجموعة والتي سجلت 184 مليار ريال مع نهاية النصف الأول من العام الحالي مقارنة مع 129 مليار ريال عن الفترة ذاتها من العام الماضي بنسبة نمو بلغت 42.2%،

فيما قفزت الودائع إلى 122 مليار ريال مقارنة مع 98 مليار ريال عن الفترة ذاتها من العام الماضي وبنسبة نمو 23.8 %، كما زادت حقوق المساهمين إلى 18 مليار ريال مقارنة مع 15 مليار ريال عن الفترة ذاتها من العام الماضي وبنسبة نمو بلغت 17%.

أشار العيسى أن مجموعة سامبا المالية واصلت خلال النصف الأول من العام الحالي تطبيق خطتها الطموحة للتوسع الجغرافي في نشاطاتها المصرفية، حيث دشنت مؤخراً أول فروعها في مدينة دبي، إلى جانب حصولها على الترخيص اللازم لمزاولة النشاط المصرفي في دولة قطر، فضلاً عن إتمام عمليات التوسعة والتجديد لفرع سامبا في لندن، والتي تعكس جميعها ثقة متزايدة بالسير نحو الأمام وتحقيق قفزات متتالية ضمن مسيرة سامبا المصرفية.