الأخبار 2007

ديسمبر 2007

السابق

العيسى: الاتفاقية تعد أكبر صفقة تمويل محلي لشراء سفن يقدمها بنك محلي بمفرده

"سامبا" يمنح "الشركة الوطنية لنقل الكيماويات" تسهيلات ائتمانية إسلامية بقيمة 1470 مليون ريال

قع الأستاذ عيسى بن محمد العيسى العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية والأستاذ عبدالله مهنا المهنا الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية لنقل الكيماويات، يوم الاثنين 30/11/1428هـ الموافق 10/12/2007م اتفاقية تمويل والتي تمنح بموجبها مجموعة سامبا المالية للشركة تسهيلات ائتمانية إسلامية بصيغة المرابحة بقيمة (392) مليون دولار أمريكي، أي ما يعادل (1470 مليون ريال)، وهذا يمثل 80% من قيمة شراء 10 سفن شحن جديدة للمواد الكيماوية.

قد أعرب الأستاذ عيسى بن محمد العيسى، عن سعادته بمناسبة توقيع المجموعة لاتفاقية تمويل مع الشركة الوطنية لنقل الكيماويات، موضحاً أن هذه الصفقة تعد أكبر صفقة تمويل محلي لشراء سفن يقوم بتقديمها بنك محلي منفرداً إلى مقترض واحد من حيث قيمة الصفقة وعدد السفن التي تشملها مما يعكس ثقتنا بالشركة المقترضة وملاءتها المالية. بدوره، أعرب الأستاذ عبدالله مهنا المهنا عن شكره لمجموعة سامبا المالية على هذا الدعم الذي يقدم لأحد المؤسسات الوطنية الهامة، قائلاً إنه استمرار لعلاقاتنا القوية مع القطاع المصرفي بشكل عام ومع مجموعة سامبا المالية بشكل خاص التي لنا معها تعاملات سابقة ، وأضاف أن هذه الاتفاقية تتمشى مع توجه الشركة للاستفادة من وسائل التمويل والاستثمارات الشرعية المتاحة لدعم توسعات الشركة الحالية والسمتقبلية، منوهاً إلى أن حجم الثقة الكبيرة التي تتمتع بها الشركة من قبل البنوك والشركات الاستثمارية المحلية والعالمية يؤكد نجاح استراتيجيات وخطط الشركة التي طبقتها منذ إنشائها لتصبح منافس عالمي في مجال نقل البتروكيماويات.

في هذا السياق، أوضح المهنا إلى أن هذه الصفقة تندرج ضمن خطط الشركة لتطوير وتعزيز الطاقة الاستيعابية لأسطولها البحري الذي يتألف حالياً من 14 سفينة عاملة بسعة 554.000 طن ونخطط لرفعها إلى 32 سفينة في العام 2011م بسعة 1.4 مليون طن، حيث أن هناك سفينتين تحت البناء في أحواض شركة هيونداي ميبو في كوريا الجنوبية يتم استلامها بداية العام القادم إن شاء الله، بالإضافة إلى (16) ناقلة جديدة تم التعاقد عليها مؤخراً مع حوض (SLS) لبناء السفن في كوريا الجنوبية سيتم استلامها خلال الأعوام 2009م، 2010م ،2011م إن شاء الله. وذلك مواكبة لطموحاتنا وخططنا الرامية إلى تلبية الطلب المتزايد على خدماتنا وتأدية دورنا على أكمل وجه في دعم الاقتصاد الوطني.

قد أكد العيسى على أهمية الصفقة بالنسبة لمجموعة سامبا المالية كونها تعكس ثقة المؤسسات الوطنية بالمجموعة وسعينا الدائم لدعم هذه المؤسسات بما يعود بالمنفعة على الاقتصاد الوطني والمواطن، حيث تعتبر المجموعة أحد أكبر الداعمين لقطاع الشحن البحري في المملكة العربية السعودية.

أضاف العيسى أن مجموعة سامبا المالية تمضي قدماً في ريادتها للسوق المالية والمصرفية المحلية، من خلال إستراتيجيتها الطموحة ومنهجيتها العالمية في تطوير برامجها ومنتجاتها المصرفية والمالية، وهو ما وضع برامج التسهيلات الائتمانية لدينا في صدارة هذا القطاع من خلال تقديم وقيادة العديد من صفقات التمويل الضخمة المتنوعة وخصوصاً الإسلامية منها، والتي طالما حصلنا مقابلها على العديد من الجوائز العالمية، ومنها فوزنا بجائزة أفضل صفقة مصرفية للعام من مجلة ذي بانكر المتخصصة لثلاث سنوات خلال السنوات الأربع الأخيرة.