الأخبار 2006

فبراير 2006

السابق

محققاً رقما قياسيا جديداً للسنة الثاني على التوالي بنمو قدره 60%

العيسى:سامبا يتوّج عام 2005 بأرباح قياسية صافية بلغت اكثر من 4 مليارات ريال

أعلنت مجموعة سامبا المالية عن تحقيق أرباح قياسية صافية لعام 2005م، فاقت بمستواها كل الأرقام المسجلة عن الفترات المماثلة، حيث سجل سامبا أعلى صافي أرباح في تاريخه عن الفترة ليبلغ بذلك إجمالي صافي أرباح سامبا 4018 مليون ريال عن عام 2005م، مقابل 2506 مليون ريال في عام 2004م وبنسبة نمو بلغت 60%.

وقد علق سعادة الأستاذ عيسى بن محمد العيسى، عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية، على ذلك بالقول :

"بعد تحولنا إلى الإدارة المحلية و للسنة الثانية على التوالي حقق سامبا أرباحا صافية قياسية تجاوزت 4 مليارات ريال وذلك بنسبة نمو قدرها 60%. حيث ارتفع إجمالي الموجودات في عام 2005 إلى 108.3 مليار ريال مقابل 94.7 مليار ريال عن العام السابق. كما ارتفع إجمالي القروض والسلف إلى 62.4 مليار ريال مقابل 48.2 مليار ريال عام 2004م بنسبة زيادة قدرها 29%. كذلك ارتفعت ودائع العملاء إلى 85.2 مليار ريال مقابل 67 مليار ريال عام 2004م بزيادة قدرها 27%. وقد ارتفع العائد على حقوق المساهمين إلى 34.9% مقابل 25.7%، وارتفع العائد على الموجودات إلى 4% مقابل 2.9% عام 2004م. فيما ارتفعت نسبة "إيرادات العمليات إلى المصاريف" إلى 3.9 مقابل 3.1، وصعد عائد السهم الواحد إلى 33.5 ريال مقابل 20.8 ريال بنسبة 61% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وكان سامبا قد أعلن في وقت سابق عن عزمه بعد موافقة الجمعية العمومية توزيع أرباح صافية عن عام 2005 بواقع 14 ريال للسهم الواحد، ليرتفع إجمالي الأرباح الموزعة عن عام 2005 إلى 1.78 مليار ريال، مقارنة بـ 1.74 مليار ريال عن عام 2004، مع الأخذ بالاعتبار ما تم توزيعه خلال شهر أبريل 2005م من سهم مجاني لكل سهمين لرفع رأسمال المجموعة إلى 6 مليارات ريال. ولقد تحقق هذا النجاح بفعل عوامل إيجابية عديدة أبرزها تنوع مصادر الإيرادات، وتوسعنا في طرح خدمات جديدة وبرامج استثمارية تُلبي تطلعات المستثمر، كما أن نجاحنا في إعادة ترتيب أولوياتنا قد أدى إلى تعزيز واستغلال قوتنا المالية وسمعتنا المميزة على النحو المنشود".

ولقد أدار سامبا أهم الاكتتابات التي طرحت في العام 2005، ففي بداية العام أدار عملية طرح أسهم بنك البلاد للاكتتاب العام بنجاح كبير واكتتاب شركة اتحاد اتصالات وكذلك أدار في نهاية العام شركة ينساب بكل نجاح واقتدار. ومع استمرارنا في تعزيز فعالية البنك، يظل سامبا يتمتع بقاعدة رأسمالية قوية من شأنها أن تساهم في تنمية ميزانيتنا العمومية وتحقيق أهدافها وإدارتها من زاوية بعيدة المدى.

وأكد العيسى أن حصول سامبا على درجات التقييم المتقدمة من قبل بيوت الخبرة المالية العالمية يعكس السمعة الطيبة والمكانة الرائدة التي استطاع سامبا احتلالها حيث أشادت كلاً من وكالة " ستاندارد اند بورز" الدولية المتخصصة في التقييم الائتماني للشركات المالية، ووكالة "موديز" الدولية ووكالة "فيتش" العالمية بالنمو المضطرد الذي يشهده سامبا، وبمتانة البنك المالية، وقوة أدائه، والذي دفعت هذه الوكالات لمنح البنك تصنيفاً متقدم بدرجة (A)، وصنفته على اعتباره واحداً من أكثر البنوك السعودية تطوراً في مجال الصناعة المصرفية. فضلاً عن ارتفاع القيمة السوقية للبنك والذي دعمت صدارته احتلال سامبا المركز رقم 200 ضمن أكبر 500 شركة عالمية في التقييم الذي نشرته صحيفة "الفايننشال تايمز" مؤخراً، متخطيا 161 شركة عالمية.

وبهذه المناسبة، توجه العيسى بجزيل الشكر إلى عملاء سامبا لما يبدونه من مساندة وانتماء لمؤسستهم الرائدة. كما توجه بالشكر لموظفي سامبا على جهودهم المخلصة و الدءوبة التي أدت إلى هذه النتائج المشرفة.