الأخبار 2006

أبريل 2006

السابق

العيسى: سامبا يبدأ عامه الجديد بأرباح صافية قياسية بلغت 1.428 مليار ريال بنسبة نمو 75%

أعلنت مجموعة سامبا المالية عن تحقيقها أرباحاً قياسية خلال الربع الأول من عام 2006م تعد الأعلى منذ تأسيسها، حيث بلغ إجمالي صافي الأرباح مع نهاية شهر مارس 1.428 مليار ريال، وبنسبة نمو بلغت 75% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي 2005م والتي بلغت فيها الأرباح 816 مليون ريال.

وتأتي هذه النتائج اللافتة على ضوء الأداء المتميز والمتواصل الذي استطاع سامبا الحفاظ على وتيرته خلال الفترة السابقة والذي أسفر عن تحقيق معدلات ربحية متزايدة، ونسب نمو في كافة قطاعات البنك عكست تلك النتائج الإيجابية.

وقال الأستاذ عيسى العيسى العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية في تعليقه على هذه النتائج: " أن النتائج القياسية التي استطاع سامبا تحقيقها خلال الربع الأول والتي تعد الأعلى في تاريخه تعكس التزام البنك بتنفيذ استراتيجيته التطويرية التي عمل على رسم معالمها سعياً وراء تحقيق معدلات نمو وقفزات نوعية سواء على صعيد الخدمات والنشاطات الاستثمارية والمصرفية التي يتبناها البنك، أو على صعيد المتانة المالية وتحقيق معدلات ربحية عالية، تعزز ثقة عملاء البنك ومساهميه بالنهج الذي يتبعه سامبا في أداء وممارسة نشاطه".

ولفت العيسى "أن التقيد بتطبيق بنود استراتيجية عملنا مكّنتنا من تدعيم الميزانية العمومية، ورفع مستوى نوعية الأصول، فضلاً عن مواصلة تحقيق أرباح عالية دون الاعتماد الكلي على الأرباح الرأسمالية، كما تدل القوائم المالية الخاصة بالربع الأول، وتظهره نتائج الأشهر الثلاث الأولى من العام الحالي، حيث بلغت الأرباح التشغيلية 1.9 مليار ريال للربع الأول مقابل 1.2 مليار ريال بنهاية مارس 2005م وبنسبة زيادة 59% مقارنة بنهاية نفس الفترة من العام الماضي والذي نحن على ثقة بأنه سيكون عاماً حافلاً بالإنجازات النوعية، وأن الإدارة المحلية ستؤكد قدرتها على المضي بالبنك إلى آفاقٍ جديدة من النجاح والتفوق".

وأكد العيسى على أن المؤشرات المالية وما تضّمنته من دلالات تعكس القيمة السوقية القوية التي بات يتمتع بها سامبا، ومكانته المتقدمة في الساحة المصرفية السعودية والإقليمية، إذ ارتفعت موجودات سامبا إلى 114.5 مليار ريال مقابل 105 مليار ريال بنهاية مارس 2005م، وارتفع صافي القروض والسلف إلى 64.6 مليار بنسبة نمو بلغت 20.5% مقارنة بنهاية نفس الفترة من العام الماضي. كما ارتفعت الودائع إلى 93.3 مليار ريال، بنسبة نمو قدرها 31.5% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، الأمر الذي يعكس الثقة العالية التي يوليها العملاء لسامبا والمكانة المرموقة التي يحتلها في القطاع المصرفي، إذ قفزت نسبة "العائد على الموجودات" على أساس سنوي إلى 5.1% مقابل 3.3% وارتفع العائد على "حقوق المساهمين" إلى 45.1% مقابل 32.9%، فيما ارتفعت نسبة "إيرادات العمليات إلى المصاريف" إلى 4.8% تقريبا مقابل 3.6%، وصعد "عائد السهم الواحد" إلى 47.59 ريال مقابل 27.2 ريال.

وتوجه العيسى بالشكر والتقدير إلى عملاء البنك على الثقة المتنامية تجاه سامبا، وإلى موظفي البنك على تفانيهم وإخلاصهم الذي كان له الدور الأساسي في تحقيق هذه النتائج والوصول بالبنك إلى هذا المستوى المتقدم.