الأخبار 2006

مايو 2006

السابق

دار الأركان توقع مع سامبا عقد مرابحة متوافق مع الشريعة الإسلامية بقيمة 810 ملايين ريال سعودي حجم المرابحة يؤكد الثقة بكفاءة دار الأركان كمطور عقاري والجدوى الإقتصادية لمشاريعها العقارية العملاقة

سامبا يؤكد حرص البنوك المحلية على تعزيز تمويل المشاريع الإنتاجية لدعم التنمية الشاملة في المملكة

وقعت شركة دار الأركان اتفاقية مرابحة اسلامية مع مجموعة سامبا المالية بقيمة 810 ملايين ريال سعودي لتمويل اربعة نطاقات من مشروع القصر الذي تنفذه الشركة في حي السويدي بمنطقة الرياض، وقد وقع الاتفاقية سعادة الأستاذ عيسى بن محمد العيسى عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي نيابة عن سامبا، كما وقعها سعادة الأستاذ عبداللطيف الشلاش عضو مجلس الإدارة نيابة عن شركة دار الأركان.

وقال الأستاذ عبداللطيف الشلاش أن هذه الإتفاقية تأتي ضمن جهود الشركة لتمويل مشاريعها بآليات تمويل متنوعة ومتوافقة مع الشريعة الإسلامية، مؤكدا أن الشركة تلتزم بالمعايير العالمية المحققة لثقة الجهات التمويلية مما يجعلها أهلا لثقة تلك الجهات، معربا عن شكره وتقديره لمجموعة سامبا المالية التي دائما ما تقدّم لعملائها حلولا عالمية المستوى لا تلبي احتياجاتهم فحسب، بل وتفوق توقعاتهم .

وأضاف الأستاذ الشلاش أن الشركة وبفضل من الله وتعاون منقطع النظير مع سامبا استطاعت الحصول على هذا التمويل الكبير دون المرور بخطوات التمويل المعتادة، وهذا ما يعكس مدى ثقة البنك بالقطاع العقاري عموما وشركة دار الأركان على وجه الخصوص، مؤكدا أن شركة دار الأركان أثبتت جدوى مشروع القصر الاقتصادية، وقدرتها الكبيرة على إدارة المشروع من خلال عمليات إدارية متطورة ودقيقة، إضافة لملاءتها المالية التي تمكنها من الوفاء بإلتزاماتها المالية في الأوقات المتفق عليها.

وأوضح الشلاش أن الهدف من الحصول على هذا التمويل هو تمويل أربع نطاقات ( من اصل خمسة ) من مشروع القصر بحي السويدي بمدينة الرياض والتي تشتمل على تطوير 256 فيلا، و3000 شقة سكنية، و30 آلف متر مربع مكاتب، و94 آلف متر مباني تجارية.

من ناحيته أعرب الأستاذ عيسى العيسى عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية، مؤكدا أن هذه الإتفاقية تأتي ضمن جهود سامبا لتحقيق رؤيته في أن يكون المؤسسة المالية الرائدة في المملكة العربية السعودية والتي تقدم حلولا مالية لعملائها تفوق توقعاتهم، وتطبيقا لمبادئه الأساسية في الإلتزام المطلق نحو عملائه والحرص الدائم على توفير حلولا إبداعية لهم تجمع بين المشورة القيمة وحرية الإختيار، مؤكدا أن سامبا سعى إلى تلبية إحتياجات شركة دار الأركان في تمويل مشروع القصر من خلال المرابحة الإسلامية التي أجازتها الهيئة الشرعية التابعة للبنك برئاسة الشيخ عبدالله المنيع حفظه الله.

وحول الدور الحيوي الذي يؤديه سامبا في مجال تمويل المشاريع الإنتاجية، ودعم أداء القطاع الخاص في إنعاش المسيرة التنموية؛ قال العيسى إن مبادئنا تحثنا على العمل بأن نكون مثالا للمؤسسة الوطنية المخلصة التي تساهم بفعالية في خدمة المجتمع، وهذا ما يجعلنا دائما ما نبحث عن الصيغ التي تحقق مصالح مساهمينا بتحقيق عوائد مجزية لهم وبما يتناغم والمصلحة العامة وخدمة المجتمع، الأمر الذي دفعنا إلى إصدار تقرير تحليلي متخصص حول القطاع العقاري في المملكة وآفاقه المستقبلية، إنطلاقاً من أهمية هذا القطاع ودوره البارز في الاقتصاد الوطني، مؤكداً حرص سامبا على توفير التمويل والدعم اللازم لأي جهة استثمارية عقارية تمتلك رؤية واضحة للارتقاء بالبيئة العقارية في المملكة.