الأخبار 2006

اكتوبر 2006

السابق

أرباح الربع الثالث فاقت كل من الربع الأول والربع الثاني لهذا العام

العيسى: سامبا يحقق أعلى أرباح في تاريخه بلغت 4.27 مليار ريال خلال التسعة أشهر بنسبة نمو بلغت 42.3%

أعلنت مجموعة سامبا المالية عن نتائجها المالية للتسعة أشهر كما في نهاية سبتمبر 2006م، والتي أظهرت تناميا تصاعديا في صافي الأرباح وصولا إلى 4.27 مليار ريال سعودي (3 مليار ريال سعودي عن نفس الفترة من العام الماضي)، أي بارتفاع نسبته 42.3%. وهي أعلى أرباح يحققها البنك منذ تأسيسه حيث فاقت صافي أرباح الربع الثالث للعام 2006م والبالغة 1.44 مليار ريال (1.19 مليار ريال للربع الثالث للعام 2005م) كل من الربع الأول والربع الثاني لهذا العام 2006م، مما يدل على قوة أداء البنك وسعيه المستمر في تحقيق افضل النتائج. وفي تعليقه على هذه النتائج المتميزة ذكر الأستاذ عيسى بن محمد العيسى عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية:

"لقد ارتفعت أرباح البنك الصافية خلال التسعة أشهر من العام 2006م بنسبة 42.3% لتصل إلى 4.27 مليار ريال سعودي، كما ارتفعت أرباح العمليات إلى 5.68 مليار ريال مقارنة بـ 4.22 مليار ريال عن نفس الفترة من العام الماضي، أي بارتفاع بنسبة بلغت 34.7%. إن هذا الأداء المتميز والارتفاع المضطرد في صافي الأرباح ما هو إلا دليل على نجاح استراتيجية البنك نحو تلبية احتياجات عملائه، وفي نفس الوقت يظهر قدرتنا في الحفاظ على مكانتنا التنافسية وموقعنا الريادي في السوق، وعزمنا الأكيد على مواصلة تعزيز دورنا وزيادة ولاء عملائنا. وأضاف العيسى قائلا: "إن أخلاقيات وإجراءات العمل والمهنية التي تتمتع بها كوادر العمل لدينا قد منحتنا القدرة على الاستفادة من الفرص المتاحة في السوق ومجابهة التحديات بنجاح منقطع النظير. وما هذا النمو القوي في أرباحنا على مدى السنوات الثلاث الماضية إلا تأكيد على المكانة التي نتبوأها الآن وعلى موقعنا الريادي الذي يؤهلنا تقديم قيمة مضافة لمساهمي البنك، ولا يسعنا إلا تقديم الشكر الجزيل لعملائنا على ولائهم وثقتهم بنا.

ونوه العيسى قائلا "إن أهداف سامبا مبنية على سياسته الحذرة في الإقدام على المخاطر وإدارته الفعالة لتلك المخاطر مدعومة برأسماله القوي ضمن إطار استراتيجية البنك ورؤيته العميقة على المدى البعيد. لقد ارتفع إجمالي القروض والسلف إلى 66.9 مليار ريال مقارنة بـ 60.8 مليار ريال عن نفس الفترة من العام الماضي وكذلك ارتفعت الودائع إلى 89.5 مليار ريال مقارنة بـ 82.4 مليار ريال عن نفس الفترة من العام الماضي. إن مؤشرات الأداء لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2006 ما هي إلا تأكيد قاطع للأداء المتميز خلال هذه الفترة مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي. وقد ارتفعت نسبة "العائد على الموجودات" على أساس سنوي إلى 5.1% مقابل 3.9% وارتفع "العائد على حقوق المساهمين" إلى 41.6% مقابل 36.3%، وتحسنت كذلك نسبة "إيرادات العمليات إلى المصاريف" لتصل إلى 4.5 مقابل 4.0، وصعد "عائد السهم الواحد" إلى 9.49 ريالا مقابل 6.67 ريالا لنفس الفترة من العام الماضي".

وفي الختام أشاد العيسى بهذه المناسبة بمجهودات موظفي سامبا وتفانيهم في تعزيز مكانة البنك الذي ما كان له ليحقق هذه النتائج الباهرة إلا بفضل تميزهم المهني والتزامهم وإخلاصهم.