سامبا أفضل بنوك المملكة تصنيفاً من قبل كبرى وكالات التصنيف الدولية

العيسى: ارتفع سعر سهم سامبا في السوق بما يزيد عن 21% منذ ديسمبر 2009م
يناير 2011

أعلن الأستاذ عيسى بن محمد العيسى رئيس مجلس إدارة مجموعة سامبا المالية، عن تحقيق سامبا لأرباح صافية لعام 2010م بلغت 4435 مليون ريال سعودي، في تأكيد على متانة أداء المجموعة وقدرتها على تخطي التحديات التي واجهت القطاع المصرفي على الصعيدين العالمي والإقليمي، في الوقت الذي حقق فيه البنك أرباحاً صافية خلال الربع الرابع لعام 2010م بلغت 901 مليون ريال، بنسبة ارتفاع 8% عن نفس الفترة من العام 2009م، فيما زادت إيرادات الرسوم من الخدمات البنكية بنسبة 4% عن عام 2009م، وكذلك ارتفعت الاستثمارات المدرجة قيمتها العادلة من خلال قائمة الدخل إلى 105 مليون ريال في عام 2010م مقارنة بمبلغ 59 مليون ريال لنفس الفترة من العام الماضي بنسبة ارتفاع 78%، وارتفع الدخل من الاستثمارات بنسبة 169%، فضلاً عن زيادة الدخل من المصادر الأخرى بنسبة 288%. وزادت محفظتنا الاستثمارية بنسبة 18% لتصل إلى 65 مليار ريال، فيما ارتفعت حقوق المساهمين لدينا إلى 25.6 مليار ريال، بزيادة تبلغ نسبتها 14% بالمقارنة مع 22.5 مليار ريال لنفس الفترة من العام الماضي. وقد قام سامبا بتوزيع أرباح للنصف الاول من العام 2010م قدرها 875 مليون ريال بواقع تسعون هللة (0.90) للسهم الواحد بعد خصم الزكاة. ويوصي مجلس الادارة بتوزيع ارباح للنصف الثاني من العام 2010م بحيث يصبح إجمالي الربح 1.65 ريال للسهم الواحد مما يمثل 16.5% من قيمة السهم الاسمية، وبذلك يصل إجمالي ما سيتم توزيعه الى 1607 مليون ريال. وأوضح العيسى أن استراتيجية التنوع التي ينتهجها سامبا قد أثبتت نجاحها، وأدت إلى ارتفع إجمالي الأصول لدينا كما في نهاية عام 2010م إلى 187.4 مليار ريال بزيادة قدرها 1%. وقد تم التحكم بإجمالي المصاريف بصورة جيدة، إذ بلغت 1910 مليون ريال في عام 2010م بالمقارنة مع 1952 مليون ريال من العام الماضي، محققة وفراً بنسبة 2.2%.

وأضاف العيسى أن الأداء الإيجابي للبنك كان وراء تعزيز قاعدته المالية الصلبة وحجم السيولة المالية لديه، على نحو مكّنه من مواصلة نشاطه التمويلي المتميز خلال العام 2010م. ونتيجة لهذا الأداء المتميز، فقد ارتفع سعر سهم سامبا في السوق بما يزيد عن 21% منذ ديسمبر 2009م، مما يعد تعبيراً عن المستويات العالية من الثقة التي نحظى بها من مساهمينا.

وأكد العيسى على أن عام 2010م كان بالنسبة للبنك عام التصنيفات المتقدمة، حيث تصدّر سامبا قوائم التصنيفات الائتمانية الرفيعة التي أهلته ليكون بذلك أفضل بنوك المملكة تصنيفاً مدعوماً بتقارير كبرى وكالات التصنيف الدولية والتي أكدت على الأداء الائتماني الإيجابي للمجموعة، حيث رفعت وكالة "ستاندرد آند بورز" تصنيفها الائتماني لـ "سامبا" إلى درجة A+، وكذلك الحال بالنسبة لوكالة "موديز" الدولية التي رفعت تصنيفها الائتماني للبنك من A1 إلى Aa3، ووكالة "كابيتال إنتليجينس" التي أكدت على تصنيف البنك المرتفع AA-، ووكالة فيتش كذلك أكدت على تصنيف A+، مع احتفاظ كافة تلك الصنيفات بنظرة مستقبلية مستقرة للبنك، في دلالة على سلامة الأداء المالي للبنك، وصلابة قاعدته الرأسمالية، وقدرته المتفوقة على تجاوز العقبات والتحديات التي انعكست تداعياتها على عدد كبير من البنوك والمؤسسات المالية في مختلف الأسواق العالمية.

واعتبر العيسى أن السمعة المرموقة والنجاح المتواتر الذي حققه سامبا خلال مسيرته يرجع إلى ولاء عملائه المتنامي لمنتجاته وخدماته، والتي كان على الدوام محفزاً لتقديم المزيد من الحلول المبتكرة التي تتوافق وتطلعاتهم، وموجهاً شكره وتقديره إلى مساهميه الاعزاء على ثقتهم الغالية، وفريق العاملين لدى سامبا الذين يتمتعون بسجل حافل من الكفاءة والقدرة على الابتكار للوصول بالبنك إلى مراتب متقدمة من التميز.