"ستاندرد آند بورز" ترفع تصنيفها الائتماني لمجموعة سامبا المالية إلى A+ مع توقعات مستقبلية مستقرة
يونيو 2010

أعلنت مؤسسة "ستاندرد آند بورز" الدولية للتصنيفات الائتمانية رفعها تصنيف مجموعة سامبا المالية من الفئة (A) إلى الفئة (A+)، مع منحها نظرة مستقبلية مستقرة، في تأكيدٍ على صلابة القاعدة الرأسمالية للمجموعة، وقوة التمويل، وارتفاع مؤشرات السيولة، ومعدلات المخاطر المتوازنة التي تمكنت المجموعة من الحفاظ عليها رغم التحديات التي واجهت المؤسسات المالية خلال الفترة السابقة.

وأكد الأستاذ عيسى بن محمد العيسى رئيس مجلس إدارة مجموعة سامبا المالية، أن هذا التصنيف الائتماني المتقدم، يعكس جودة الأصول وحالة الاستقرار التي يشهدها أداء البنك، وقدرته على مواجهة تقلبات الأسواق المالية ومواصلة تحقيق النتائج الإيجابية، على نحو أسهم في تعزيز سمعة سامبا ومكانته الرائدة كأحد أركان الصناعة المصرفية في السوق السعودية والإقليمية.

وذهب العيسى إلى أن المعايير التي اعتمدتها "ستاندرد آند بورز" في إعادة تقييم "سامبا" عند هذا المستوى، استندت إلى "القوة المالية للبنك" والدور الريادي الذي يتمتع به ضمن القطاع المصرفي، فضلاً عن الحصة الكبيرة التي يستحوذ عليها ضمن قطاعي الأعمال المصرفية للأفراد والشركات، والتي اكتسبها بفضل عوامل الثقة المتنامية بإمكاناته وسياساته المالية واستراتيجياته بعيدة المدى، وما حققه من نمو متزايد لقاعدته الرأسمالية، وحصانته المتفوقة ضد مخاطر السوق.

من جانبه، أرجع نيكولا هاردي محلل الائتمان في مؤسسة "ستاندر آند بورز" رفع التقييم لمجموعة سامبا المالية إلى مرونة الأداء المالي للمجموعة، والرسملة الصلبة، وقوة التمويل، وارتفاع مؤشرات السيولة، استناداً إلى موقعها المتفوق في السوق السعودية، معتبراً أن التصنيف يعكس الأهمية الكبيرة التي يتمتع بها سامبا في المملكة العربية السعودية، في حين أن النظرة المستقبلية المستقرة التي مُنحت للمجموعة تؤكد على المكانة التجارية الرائدة التي تحظى بها، ومعدلات المخاطرة المتوازنة، ومتانة الإيرادات التشغيلية.

يشار إلى أن تقييم "ستاندرد آند بورز" لمجموعة سامبا المالية يأتي بعد أن كانت "وكالة موديز الدولية للتصنيفات الائتمانية" قد رفعت في وقت سابق من هذا العام التصنيف الائتماني للبنك من الفئة (A1) إلى الفئة (Aa3)، مع الاحتفاظ بنظرة مستقبلية مستقرة لكافة التصنيفات.