"سامبا" أول بنك سعودي يتواجد في دولة قطر
افتتاح "سامبا قطر" يؤكد على نجاح سياسة التوسع الإقليمي ومتانة المركز المالي للمجموعة
ابريل 2010
أفتتحت مجموعة سامبا المالية أعمال أول مركز لها في العاصمة القطرية الدوحة، ليكون بذلك سامبا هو أول بنك سعودي يبدأ عمله في دولة قطر انطلاقاً من مركزه في تورنيدو تاور في منطقة ويست باي والذي يعتبر أهم وأرقى المراكز التجارية في الدوحة، وذلك بعد أن حصل على كافة التراخيص اللازمة، التي تصنفه من الفئة الأولى وتجيز له قبول الودائع، والتعامل في الاستثمارات، وترتيب الصفقات في مجال الاستثمارات، ومنح تسهيلات ائتمانية، وترتيب تسهيلات ائتمانية، وتقديم وحفظ الأوراق المالية، وإدارة الاستثمارات، وتقديم الاستشارات في مجال الاستثمارات بالشقين التقليدي والإسلامي، ليضيف سامبا بذلك ذراعاً استثمارياً ومالياً في أحد أكثر أسواق المنطقة نمواً، ويسجل بادرةً جديدة على صعيد التواجد الإقليمي للبنوك السعودية.

بهذه المناسبة قال الأستاذ عيسى بن محمد العيسى رئيس مجلس إدارة مجموعة سامبا المالية، أن افتتاح سامبا في قطر وفي هذه المرحلة تحديداً إنما يؤكد على نجاح سياسة التوسع الإقليمي التي انتهجها البنك وعلى المتانة المالية التي يتمتع بها، ويعكس انتقاءاً واضحاً لفرص استثمارية تضمن للمجموعة تحقيق المزيد من النمو، لا سيما في الأسواق والمراكز المالية الواعدة كالدوحة، التي تشهد حركة تطور ونمو نشطة على مختلف الأصعدة، معتبراً أن إطلاق سامبا في قطر سيسهم إلى حد كبير في تحقيق رؤية البنك في توسعة تواجده الإقليمي، خاصة في ظل النتائج الإيجابية التي رافقت نشاط سامبا في دبي.
أعرب العيسى عن عميق تقديره وشكره لكافة الجهات القطرية المعنية ممثلةً بوزارة المالية وبنك قطر المركزي وهيئة تنظيم مركز قطر للمال، التي منحت سامبا الفرصة لمزاولة نشاطه المصرفي في دولة قطر، وأتاحت أمام البنك كافة التسهيلات ليساهم في تطوير بيئة الصناعة المصرفية القطرية، ولما أبدته من ثقة عميقة بمكانة سامبا وقدراته وخبراته المتراكمة في تقديم خدمات مصرفية واستثمارية نوعية، تلبي الاحتياجات المتنامية في السوق القطرية التي تشهد انتعاشاً ملحوظاً، مشيداً بالعلاقات التاريخية المتينة التي تجمع بين المملكة العربية السعودية ودولة قطر، والتعاون البنّاء والمتنامي الذي يجمع ممثلي القطاعات الاقتصادية والمالية والتجارية في كلا البلدين، والذي نتج عنه حزمة واسعة من المشاريع المشتركة. كما أعرب العيسى عن شكره وتقديره إلى كل من وزارة المالية ومؤسسة النقد العربي السعودي وهيئة السوق المالية على جهودهم الحثيثة في تطوير الصناعة المصرفية والمالية السعودية. وأكد العيسى حرص سامبا على التواجد في السوق القطرية عبر منظومة متكاملة من الخدمات والمنتجات والحلول المالية والتمويلية والاستثمارية الموجهة لمختلف الشرائح في الدولة من أفراد وشركات.

بافتتاح مركزه في قطر يكون سامبا قد وسّع من مساحة تواجده الجغرافي بعد خطوات كان قد اتخذها في السابق، حيث استحوذ على حصة الأغلبية في بنك كريسنت التجاري الباكستاني في عام 2007م والذي أطلق عليه فيما بعد "بنك سامبا المحدود"، وسجل أول تواجد لبنك سعودي في دولة الإمارات العربية المتحدة في دبي عام 2008م، ورخصة أخرى لمزاولة نشاطه كمؤسسة استثمارية أجنبية من قبل مركز الأوراق المالية والبورصة في الهند، هذا بالإضافة إلى تواجده منذ عام 1984م في المملكة المتحدة.